منتديات الاولى للســـادة الأشــراف الياسر الرســـمية
اهــــلابـــك اخــــي الـــزائـــر الكريــم فــــــي


مــوقـــع الرســمي للســـادة الأشــراف الياسر




منتديات الاولى للســـادة الأشــراف الياسر الرســـمية

منتديات الاولى للســـادة الأشــراف الياسر الرســـمية
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وثائق تاريخيه عن ال مضيان قبله حرب و معاركهم مع الصويط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد المانع ابن صويط
مؤسس شبكات ومواقع السادة الاشراف الياسر
مؤسس شبكات ومواقع السادة الاشراف الياسر
avatar



نقاط : 1127872

تاريخ التسجيل : 21/01/2009

العمر : 37

الدولة : الكويت

الهوايات : الشعر - بحث بتاريخ الانساب و التاريخ

العمل : مساعد مدير - مؤسس شبكة ومواقع الساده الاشراف الياسر

القبيلة : عشيرة الصويط الياسر

المزاج : مستقل

الموقع : موقع الساده الاشراف الياسر

عدد المساهمات : 518

الشعبية : 6

:


مُساهمةموضوع: وثائق تاريخيه عن ال مضيان قبله حرب و معاركهم مع الصويط   الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 3:25 pm

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الانبياء والمرسلين أما بعد :


هذه بعض المقتطفات التاريخيه عن مشيخة ال مضيان عبر التوثيق التاريخي.



1-سالم ابن مضيان الظاهري الحربي .


مناخ نفي 853 هـ

قال ابن بسام في تحفة المشتاق(في هذه السنة-اي853هـ-تناخوا عنزة والظفير على نفي
واقاموا في مناخهم نحوعشرين يوما يغادون القتال ويراوحونه طرادا على الخيل وكان رئيس عنزة
حينئذ جاسر الطيار ورئيس الظفير مانع بن صويط وكان ابن صويط قد أرسل الى سالم بن مضيَان
من شيوخ حرب يطلب منه النصرة فأقبل سالم بمن معه من بوادي حرب ونزلوا على الظفير ثم انه
مشى بعضهم على بعض وحصل بينهم قتال شديد قتل فيه عدة رجال من الفريقين وصارت الهزيمة
على عنزة وتركوا محلهم واغنامهم ومن مشاهير القتلى في هذه المعركة من عنزة :جاسرالطيار
ولاحم بن حصن,ومن الظفير :حمودبن سالم وجمعان بن دوخي,ومن حرب:خلف بن سالم
بن مضيان)


وقد قتل سالم بن مضيان في مناخ الضلفعة سنة 854هـ .

قال ابن بسام ( في هذه السنه تناخوا عنزه والظفير على الضلفعه المعروفه في ناحية القصيم
واجتمعت قبائل عنزه ورؤسائهم حينئذ مصلط بن وضيحان وفهد بن جاسر الطيار وضيغم
بن شعلان وصنيتان بن بكر ورؤساء الظفير مانع بن سويط ونايف ابو ذراع ومع الظفير
من حرب سالم بن مضيان ومناحي الفرم ............) الى ان يقول
( واقتتلو قتالا شديدا وصارت الهزيمه على الظفير واستولو عنزه على محلهم واغنامهم.....)




2-عبدالله بن سالم ابن مضيان.

مناخ وضاخ 860 هـ


قال ابن بسام :{في هذه السنة-860هـ-تناوخوا عنزة والظفير على وضاخ ورؤساء عنزة
اذ ذاك مصلط بن وضيحان وملحي بن ضيغم بن شعلان وصنيتان بن بكر ورئيس الظفير
صقر بن راشد بن صويط ومع الظفير بنو حسين واقاموا في مناخهم ذلك تسعة كل يوم يغادون
القتال ويراوحونه طرادا على الخيل وكان ابن صويط قد ارسل الى بوادي حرب يستنجدهم
فأتى اليه عبدالله بن سالم بن مضيان ومناحي الفرم ومن تبعهما من بوادي حرب فلما علم بذلك
عنزة خافوا من الهزيمة فقدموا ابلهم واغنامهم مع الرعاة من اول الليل فلما اصبحوا مشى
بعضهم على بعض واقتتلوا فصارت الهزيمة على عنزة وتركوا ما ثقل من بيوتهم وامتعتهم
فغنمها الظفير واتباعهم وقتل في مناخ الظفير وعنزة على وضاخ عدة رجال)





3 - سرحان بن مضيان

مناخ السر 861 هـ

وخلاصة مايذكره إبن بسام: أن قبائل عنزة حشدت لهذا المناخ* ومعهم بوادي آل كثير ورئيسهم
فريح بن طامي بن فريح، وحشدت الظفير أيضاً ومعهم بنو حسين وبعض بوادي حرب.
وقد إستمر ذلك المناخ نحو عشرين يوماً ثم دارت الدائرة على الظفير وأتباعهم وغنموا منهم عنزة
وأتباعهم الكثير من الإبل والأغنام والمتاع. وقتل من الظفير: خلف بن مانع، وصالح بن كنعان،
ورجاء بن جاسر، ومن قتلى حرب: مناحي الفرم، وسرحان بن مضيان، ونقا بن حمول، وراجح بن حضرم.





4- راجح بن مضيان


قال إبن بسام: في هذه السنة حشدت قبائل عنزة وتناوخوا هم والظفير على الشبكة* ومع الظفير
سالم الفرم وراجح بن مضيان من حرب وأقاموا في مناخهم عدة أيام يغادون القتال ويراوحونه طراداً على الخيل، ثم أنه مشى بعضهم على بعض وإقتتلوا قتالاً)



6-هذال بن مضيان


قال ابن بسام:{في هذه السنة-966هـ-تناخوا عنزة هم والظفير ايام الربيع في المستوي ومع
عنزة فدغم آل مسعود وراجح بن ناشي من شمر ومع الظفير بادي الفرم وهذال بن مضيان من
حرب واقاموا في مناخهم نحو عشرة ايام يغادون القتال ويراوحونه طرادا على الخيل وبينما هم
في مناخهم ذلك جاءوا سبيع والسهول نجدة للظفير ونزلوا معهم ثم انهم مشى بعضهم على بعض
واقتتلوا قتالا شديدا وصارت الهزيمة على عنزة واتباعهم وغنم منهم الظفير ومن معهم غنائم
كثيرة وقتل من الفريقين عدة رجال فمن مشاهير عنزة:فهد بن مجلاد وناصر الطيار,ومن
مشاهير شمر:فدغم آل مسعود وحاضر بن مشهور وخلف بن عفان,ومن الظفير:جمعان بن
صويط وشخبوط بن حلاف,ومن سبيع:شارع بن جاسر الصييفي,وفهد بن سرور المليحي,
ومن السهول:كريوين بن عمهوج شيخ الزعاقين)




7-احمد بن رحمة بن مضيان.

قال العصامي:{وفي سنة-1078هـ-أجاز الحجاج من طريق القاحة تحت ذمة شيخ العرب وسلطانها القائم بخدمة الحرمين منذ ازمان الشهاب احمد بن رحمة بن مضيان)


وقال العصامي ( ...................وهم جمع كبير يشتمل على قريب من خمسين فخذا كل فخذ يشتمل على جماعة لهم جد خاص وعليهم الدرك في حفظ الطريق من عسفان إلى المدينة المنورة والشيخ الذي عليه جماعهم يسمى أحمد بن رحمة)


ورد في وثيقه أمر سلطاني صادر من حاكم المدينه المنوره بتاريخ 23/3/1088 هـ هذا نصه (صدر هذا الامر الكريم الواجب التعظيم الى شيخ مشايخ عربان حرب شيخ العرب أحمد بن رحمه بن مضيان زيد توفيقه نعلمه أنه بلغنا من الحجاج أن غالب غلال المدينه المنوره على حال فيها مزيد الصلاه والسلام الميري والاوقاف شونة بندر الينبوع المبارك وهي باقيه الى تاريخه فلاجل ذلك حصل مزيد الغلا الشديد لهم وكل ذلك بسبب عدم تعهدك وهمالك في خدمة السلطنه العليه وفي الفقراء جيران الرسول صلى الله عليه وسلم وتعللك بعدم الجمال وقلة الامطار ومنع أهل الاثلاث من نقل الحبوب واختصاصك انت بها فصار الغلال معطل باندر والكراء في كل عام يزداد فهذا لايليق منك ..................الخ)



8-بدوي بن احمد بن رحمة بن مضيان.


ذكر البدراني عن صاحب الدر الفاخر في اخبار سنة-1106-بان شريف مكة سعد بن زيد ارسل الى بدوي ومبارك ابناء احمد بن رحمة بن مضيان شيخ حرب بهدية وكسوة وفرس ا لى بدوي وطلب منه ان يعين لمحمد باشا اربعمئة جمل بالاجرة واستكرى منهم الباشا المذكور الجمالة المطلوبة الى ينبع,وفي سنة-1107-ذكر ان بدوي ومبارك اولاد ابن رحمة شيوخ حرب صحبوا
الشريف وعسكره لحماية المال المرسل للحرمين من ينبع للمدينة.




9-مبارك بن احمد بن رحمة بن مضيان.


قال صاحب الدر الفاخر في اخبار سنة-1114هـ-( وفي اول ربيع الاول انتقل الى رحمة الله
بدوي بن احمد بن رحمة شيخ حرب وسبب موته كسل نحو سنة ووصل الى المدينة ونزل في النقاء
خارج المدينة بقصد انه يتطبب ولم يشف مما به وبرز الى الصفراء مسكنه وكانت وفاته هناك وكان
رجلا مسددا فبعد ان وصل الخبر الى مكة ارسل الشريف سعد وقام مبارك مقامه على حرب::.اهـ

وذكر البدراني نقلا عن المصادر التاريخية لتلك الفترة في اخبار سنة-1116هـ-{انه بعد تعيين
الشريف عبدالمحسن بن احمد بن زيد على شرافة مكة والمدينة بمساعدة سليمان باشا كان اول
عمل قام به هذا الشريف انه اخذ مبايعة حرب ثم توجه الى مكة فثار عليه الشريف سعيد بن سعد
مستعينا بالنفعة من عتيبة فلما تلاقى الجمعان صارت الهزيمة على الشريف سعيد واتباعه فخرج
وتوجه الى جهة المدينة فنزل على مبارك بن رحمة بن مضيان شيخ حرب وشكا اليه مافعله
بنو عمه وطلب منه مقاتلتهم فابى شيخ حرب احتراما لمبايعة حرب والتزما بالعهد الذي بينهم
وبين الشريف عبدالمحسن شريف مكة.)



ايضا ماذكرته هذه الوثيقه بتاريخ 1134 هـ عن الصلح بين اهل المدينه وقبائل حرب

هذا ماكتبته في الطبعه الأولى من هذا الكتاب ,إلا أنني قد عثرت على وثيقه تاريخيه هامة تمثل وثيقة الصلح بين الطرفين في هذه الفتنة وتعطي تفاصيل هامة لم توردها المصادر التاريخيه حتى اصدار هذه الطبعه من كتابنا , وتنص الوثيقة على مايلي : (مضمونها انه لما كان النزاع بين أهل المدينه المنوره وبين عرب حرب حتى أدى القتال والحصار واقتضى الحال الى وصول شيخهم الشيخ مبارك بن حمد بن مضيان الى أطراف البلاد لغرض الاصلاح طلع عند ذلك الى مسجد قبا المقدس حضرة مولانا الحاكم الشرعي المنوه اسمه أعلاه وجناب شيخ الحرم النبوي أيوب اغا ومولانا السيد حسن البرزنجي وكيل من طرف أهل المدينه المنوره في عقد الصلح مع المذكورين على الوجه الاتي الذي سيفصل وحضر معهم مولانا السيد سليمان محمد الحسيني ومصطفى اغا قائمقام نايب الحرم وعثمان اغا قائمقام خزينة دار الحرم وعنبر اغا داوود مستلم الحرم وسليمان اغا عبدالكريم وسليمان اغا نوبتجيان جديد ومحمد سعيد حلبي كتخدا نوبتجيان جديد ومحمد امين جوربجي الايوبي ومحمد عمر صادق كاتب مولانا الافندي وجملة من العساكر فغب اجتماعهم حضروا الشيخ مبارك بن حمد واولاده واولاد اخية بدوي ومحمد بن عميره شيخ الاحامده وعطيه شيخ الحوازم وخلف بن مبارك شيخ بني علي ورشيد بن راضي شيخ بني السفر وجملة من مشايخ عوف ومسروح والحجله والرحله والحنانيه والثوابت والسعادين والمشطه وغيرهم من بني سالم فلما تكامل حضورهم تعاطى الشيخ مبارك المذكور مع السيد حسن المزبور في مقدمات الصلح وطال بينهم المجال واتسع المقال حتى اتفق الامر على الصلح الصحيح المحكم المربوط بالمواثيق والعهود بين قاطبة عرب حرب وساير قبايلهم وبين كافة أهل المدينه وجميع طوايفهم على الحفار والدفان والابرا من جميع ماصار بين الفريقين في مدة الفتنه وهي عام كامل منتهاه يوم تاريخه بشرط ان يهدم أهل المدينه المنوره جميع الاسوار الحادثه من اطراف المدينه وان يتركوا الاوصال في حمل جراياتهم من ينبع اليهم بشرط ان يضمن الشيخ المذكور ومن حضر معهم من حمولته ويوافي المشايخ مساير المخالفات والتعديات على أهل المدينه المنوره في نخيلهم وطرقهم وبيوتهم ومماليكهم وضيوفهم واموالهم وخطارهم الواردين عليهم والصادرين عنهم فلا يقطعو السبيل ولايسرقوا المماليك ولايكسروا عليهم شيئا من الحبوب ولايشهرو في التنازع على أحد من خلق الله تعالى سلاحا ولايتمردوا عن اجابة الشريعه في من طلب منهم لذلك فاجاب كل من الفريقين الى ماشرط عليه في المجلس المذكور وأعطوا جميعا على ذلك الوجوه والاعراض والعهود والمواثيق فمن نكث فانما ينكث على نفسه ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه الله اجرا عظيما .حرر ذلك في الثاني والعشرين في شهر شوال المبارك لسنة اربع وثلاثين وماية والف وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وعلى اله وسلم )


10-هزاع ابن مضيان.

ذكر مؤرخي الحجاز في اخبار سنة-1155هـ-ان عثمان بك اتى بمال الغلال لتوزع على اهل
المدينة فاستولى عليها رؤساء عسكر القلعة فثار شيخ الحرم واهل المدينة فارسل شيخ الحرم الى
الشريف مسعود شريف مكة يستنجد به لكن مسعودا ارسل الى امير المدينة سرا يحرضه على
شيخ الحرم ان لم يخرج اهل القلعة فعرف شيخ الحرم ذلك فارسل الى هزاع شيخ قبيلة حرب
ان يرد المدد الذي بعث به شريف مكة لنصرة امير المدينة لوقف شيخ الحرم واهل المدينة عن
الفتنة والاحتجاج على العساكر فترصد لهم هزاع عند رابغ وهجم على مدد الشريف مسعود
فقتل منهم من قتل وهرب الباقون ثم ذهب الى المدينة لمناصرة اهلها وشيخ الحرم ضد عساكر
الدولة حتى ردت حقوقهم وتمت الهدنة.



11-عيد ابن مضيان.

ذكر المؤرخين في اخبار سنة-1170هـ-ان امير الحج الشامي والتركي توطأ مع والي الحجازاحمد باشا ومنعا مخصصات القبائل فحصل قتال بين حرب بقيادة الشيخ عيد ابن مضيان واميرالحج الشامي وعساكره فهزموهم حرب ورجعوا بالغنائم.



12-بدوي بن عيد ابن مضيان.


ذكرت المصادر التاريخيه في اخبار سنة-1178هـ-ان عساكر القلعة خلعوا قايدهم القمقمجي فذهب الى الشريف في مكة يشتكي اليه من عساكر القلعة انهم عينوا قايدا اخر فارسل الشريف الى بدوي ابن مضيان يطالبه بمساعدة القمقمجي ليستعيد منصبه فقام ابن مضيان بمساعدته وتمكينه من دخول المدينة واستعاد له منصبه بعد ان هزم العساكر.


ذكر المؤرخ عبدالهادي محمد الطاهر في كتابه الدر الفاخر في خبر الاوائل والاواخر

أن الشريف سعيد بن سعد ألبس بدوي بن مضيان فروا من القاقم واهداه فرسا لانه طلب من قبائل حرب ان يخرجو لايصال الحج الشامي الى العلا وحمايته من تهديد القبائل وخاصة عنزه.



13- الامير بادي ابن مضيان.


ذكر ابن بشر(ان آل مضيان رؤساء حرب وهما بادي وبداي ابني بدوي ابن مضيان ومن تبعهم من عربانهم احبوا المسلمين ووفدا على عبدالعزيز وبايعوه وارسل معهم عثمان بن عبدالمحسن اباحسين يعلمهم فرائض الدين ويقرر لهم التوحيد.)



واتفق الامير بادي بن مضيان مع الامام عبدالعزيز على فتح المدينة


حيث يذكر ابن بشر:

ان حربا بعد مبايعتهم للسعوديين اتفقو على فتح المدينه فبنو قصرا في عواليها وحاصرو
المدينه واقامو على ذلك سنين والذي تم سنة 1220 أي خمسة سنوات.


وفي احدى الوثائق التركية ان شيخ العرب بادي ابن مضيان ارسل الى شريف مكة
غالب ووالي جدة ومحافظ المدينة يهددهم باقتحام المدينة ومكة في حالة عدم تسليمه
ا للقوات السعودية.



14 - الامير بداي ابن مضيان.


في سنة-1217هـ-,

ذكر في وثيقة تركية ان شيخ حرب بداي ابن مضيان وجنوده قد حاصروا المدينة وهدموا القبب والمزارات التي على القبور .



يقول بوركهارت : (وقد اضطر الموظف التركي الاكبر اغا الحرم المعيًن من قبل السلطان ان يترك المدينه مع كثير من الحجاج والاتراك . وعين ابن مضيان الذي جعله الزعيم الوهابي شيخا لكل قبيلة حرب , حاكما لها .)




15- الامير مسعود ابن مضيان.


اصبح اميرا على المدينة بعد وفاة بداي واستمرت امارته الى نهاية الدولة السعوديه الاولى
حوالي سبع سنوات واشهر وكان اسهم في بناء القصر في العوالي وسمي باسمه .

وذكر البرادعي في تاريخ المدينه عبر التاريخ الاسلامي :

:ان الامير ابن مضيان سكن بالساحة وعرف سكنه بسقيفة الامير نسبة اليه كما ان من آثاره
القلعة التي عرفت باسم قلعة ابن مضيان,وحج سنة-1221هـ-مع الامام سعود ومعه اتباعه
من حرب واهل المدينة ونواحيها.

واشترك في مهاجمة قوات طوسون باشا في رمضان 1226هـ وهو اول هجوم من القوات
السعودية على القوات المصرية والتقاء بينهما.

وشارك في وقعة السويقة وبدرفي ذي القعدة-1226هـ-حيث انه لما وصل طوسون باشا بقواته ارض ينبع البحر وبدأ يقيم معسكراته خارجها استعدادا للزحف صوب المدينه حدث ان فرقه سعوديه مكونه من قبائل حرب وجهينه الموالين للسعوديين بقيادة كل من الاميرمسعود بن مضيان والشيخ جابر بن جباره شيخ قبيلة جهينة اغارت على العساكر واشتبكت معها في وقعة جزئيه وذلك يوم رمضان سنة 1226 لكن هذه الفرقه لم تصمد امام قوات طوسون باشا على حد قول مصادر محمد علي مما اضطر هذين القائدين الى التراجع والانضمام الى القوات السعوديه المحتشده في بدر لملاقاة الحملة المصريه.

حيث تقول احدى هذه الوثايق المرفوعه من محمد علي الى الباب العالي في اسطنبول

(....اقامو ( أي العساكر) خارج ينبع البحر وبينما هم يرسلون لرسائل التاليف والاستماله الى صنوف العربان اذ هاجم ....... ؟ المدعوان مسعود بن مضيان وجابر بن جباره اخص اصدقاء السعود واهم رؤساء انصاره مع ماستصحباه من حشرات لاتعد ركبانا على الخيول الهجين وحملو على العساكر المنصوره.....)

وعندما كان الجيش النجدي قاب قوسين او ادنى من الهزيمة في وقعةالخيف-1226هـ-
اتى مسعود ابن مضيان ومن معه من حرب فقلبوا الهزيمة الى نصر وانهزمت قوات طوسون
باشا وولوا مدبرين وتركوا سبعة مدافع والخيام والثقل والرحايل وكثير من السلاح وما في
محلتهم من جميع آلات الحرب والذخاير.

حيث يقول ابن بشر :

(وصار عدة وقائع ومقاتلات في هذا المنزل وابتلي المسلمون بلاءا شديدا واقامو على ذلك نحو ثلاثة ايام فارسل عبدالله الى مسعود بن مضيان ومن معه من حرب واهل الوشم وامرهم ان يحملو على الترك فاقبلو وصار اول حملة عليهم مع جملة جنود المسلمين فانهزمت العساكرالمصريه لايلوي احد على احد وانكشفو عن مخيمهم ومحطتهم وولو مدبرين وتركو المدافع وهي سبعة والخيام والثقل والرحايل وكثير من السلاح وما في محلتهم من جميع الات الحرب والذخاير)



كما ذكر صاحب كتاب الدرر المفاخر عن الشيخ مسعود ابن مضيان مانصه:

(والمذكور اعظم اقرانه في الشجاعه وهو الذي هزم عسكر الوزير المغفورله احمد بن طوسون باشا ابن الوزير محمد علي باشا)



16- غانم ابن مضيان.

رسالة محمد علي لغانم بن مضيان

(عمدة القبايل والعشاير شيخ عربان حرب في أراضي نجد حالاً الشيخ غانم بن مضيان زيد عشيرته بعد السلام المنهي إليك أنه وصل لنا عرض حالك وكاففة ماذكرته من كيفية شرح حالك صار معلوم لدينا والحال أنت تعلم طيب بإن زمام مصلحتنا دائما في يد من يتولاها من طرفنا وبناءً على ذلك مصلحتنا بطرفكم فهي مفوضة لعهدة قدوة الامراء الكرام ولدنا الحاج حسين بك محافظ المدينة وسر عسكر بلاد نجد حالاً فالمراد منك تكون دائماً في إطاعة ولدنا مومي إليه وتحت أمره بكلما يكون عايد لصالح المصلحة وتبذل جهدك ووجودك في صدق الخدامة. وكلما يكون به راضك تعرضه له وهو يفعله لك والذي لايقدر على فعله يعرض إلينا ونحن نصدر به أمرنا بإجراه وقد حررنا إلى ولدنا المومي إليه على ذلك فأنت تعمل جهدك بتأدية الخدامه المرضيه بمبادرة المومي إليه يكون معلومك ذلك والسلام ديو نجد طرفندة حرب عرباني شيخي شيخ غانم بن مضيان امضالو
بيودلدى يازلمشدد 1236/6/26هـ )




(ذكرت الوثائق التاريخية ان الشيخ غانم اشترك مع بني عمرو وعوف وعلي ضد محمد علي باشا
ولجأ الى بني عمرو وتحالف مع الشيخ مبارك ال عبيدي شيخ اهل ابو ضباع وشنوا الغارات على
العساكر والمخافر وسلبوها ونهبوها واستولوا على الأحمال الأميرية والباشوية حتى بعث محمد
علي باشا رسالة الى غانم يساله الصلح فصالحه سنة-1238_1239هـ- ثم عاد الخلاف فرجع الى الاحلاف الخارجة على محمد علي باشا)

وكذلك ممن شاركوا من مشايخ حرب:

ثلاب بن نصار الحازمي,مبارك ال عبيدي(اهل ابو ضباع),طريس بن موقد شيخ عوف,ابن زياد
شيخ وادي الفرع, بادي بن محسن و ابن دهمان و ابن بزيع من شيوخ بني علي والعوالي
وعليان من شيوخ الحوازم.





قال في وثائق أصول الخيل :


هدباء الظاهري :

(وقد أتت فرسنا الهدباء مهره صفراء أبوها كحيلان الخذلي حصان سعود ثم بمهره زرقاء ابوها كحيلان ابو عرقوب حصان غانم بن مضيان من حرب ثم بمهره صفراء ايضا ابوها الصقلاوي ...............).الى ان يقول
................(.ثم أتت فرسنا الهدباء رابع مره بمهره رزقاء ابوها عبيان شراك حصان ابن غلول من الفنانشه من عنزه فبعنا المهره على علي الاذن وأتت خامس مره بحصان ابن غلول من الفنانشه من عنزه فبعنا المهره على علي الاذن وأتت خامس مره بحصان أشقر أبوه صقلاوي جدران حصان غانم بن مضيان من حرب أخذه قلاعه من الروله فأعطينا الحصان السيد سعيد سلطان مسقط.)



19-كحيلة الكبيشة:

مرابطها لآل عاصم من قحطان, ثم درجت إلى دبلان الجدعي من الدوشان وقلعها منه غانم بن مضيان شيخ حرب ثم اعطاها حسن الشماشرجي, وهو احد رجلات الدولة.



-ذكر ابن بشر ان غانم بن مضيان كان زعيم بني سالم من حرب في مناخ الشماسيه 1240 هـ .



17- ذياب بن غانم بن مضيان

ذكر ابن بشر انه كان زعيم بني سالم من حرب في مناخ المربع 1249.



18 - سيف بن مضيان.

وقال الشيخ \ سيف ين مضيان ( هو سيف بن غانم بن مضيان من شيوخ الظواهره من بني سالم من حرب فارس مشهور ولد قبل سنه 1245 هــ )





يا ما حلي وان جن بنا كردوس
مــــــا نـخـتــفــي وقــــــت الــحــســـاس
نــاخــذ عـلـيـهـن بـالـلـقـا الـنـامــوس
والــــطــــيــــر يــــشــــبـــــع الــــــمـــــــداس



كتاب الحداوي تاليف محمد السديري




19- شاهر ابن مضيان.

في وقعة الترمس بين المضايين ..والدوشان...وكان النصر حليفا للمضايين .. تقول المطيرية:






خـيــلٍ حــداهــا شــاهــر
صــــم الــرمـــك يـأطــنَــه
هـــج الدويش وربــعــه
الــــيـــــوم مــــالـــــه مــــنَـــــه
يالبيض خوذن شاهر
وشـــــــــلاش لاتــنــســـنَـــه






* قال الشيخ \ شاهر بن مضيان وهو ( شاهر بن غانم بن مضيان من شيوخ الظواهر من بني

سالم من حرب )





يـا سيـف يــا ليـتـك تـشـوف
يــــوم الـمـصـقــل لـــــه لـمــيــع
يا ما حلا ضرب السيوف
بـــرقــــاب حـــيــــران الــربـــيـــع




كتاب الحداوي تاليف محمد السديري



20 - فيحان بن ذياب بن مضيان.

من الفرسان المعروفين وكان له شلفا اسمه (البتيراء) وله قصيدة:




مـاحــلا الـجـيـش وان حـــزم بـالاردافــي
يـومـن ولــد الــردي هجـنـه يــروف بـهــا
ملنا علـى البـل واخذنـا جـم الاشعافـي
واثــر الطـلـب مانـكـس عـنـا مقاضـيـهـا
لحقو هل البل فوق طوعات الارقابي
والــكـــل مـــنـــا تــمــجــد فــــــي مـقـاضـبـهــا
قالوا علـى ارقابهـن منعـن بالانصافـي
قــبــل طــيـــور الــهـــوى تــمـــلا مـخـالـبـهـا
مـلـنــا عـلـيـهـم وخــلــو الـجــيــش وقــافـــي
والـخـيـل مـــن ضـربـنـا نـخـلـي مـراكـبـهـا





وقد هزم الدويش في وقعة مع مطير ، ويقول شاعر حربي في هذه الوقعة ردا على شاعر مطيري :






نحـمـد الـلـي جعلـكـم لـنــا شـهــود
من خبر الما يبوج من الصفاه
الـمــطــر لـــــو يـــزلـــزل بــالــرعــود
يـسـلــم الـظـلــع والــلــي فـــــي ذراه
شيـخ علـوى ذيــره شـيـخ الـبـرود
ذيــــره فـيـحــان يــــوم انـــــه رمـــــاه
خـزه المخـبـاط مــن يمـنـن ورود
كـــــب ربــعـــه كــلــهــم واحــتــضــاه




21- عبدالعزيز بن ذياب ابن مضيان.

ذكر ابن جنيدل في عالية نجد أن معركة دارت بين حرب وعتيبة وهزمت فيها عتيبة وقال الامير عبدالعزيز ابن مضيان:






جـــلــــوى ورا مـاتـعـلـقــيــن=من يوم خلوك اقصراك
ربعي ورا حبشـي يميـن=وايضا لهم حـي وراك




جلوى الهضبة التي اقتتلوا عندها.. ماتعلقين يعني ليش ماتدفعين العاني عشان نحميكي بعد ان تركوك اقصراك يعني عتيبة..حبشي ضلع بالقصيم.



22 - صلبي بن مضيان


كان قائد جمع بني سالم المشارك في مناخ الحرمليه سنة 1309 هـ كما أشارت لذلك المصادر التاريخيه.


- النجم اللامع لنوادر جامع , محمد العلي ****** , صفحة 115 , قال:

(استنجد ابن بصيص بقبيلة قحطان وحرب , فجائته خيل قحطان ورئيسهم محمد بن حشيفان , ومن حرب صلبي بن مضيان من زعماء بني سالم ومن تبعة من حرب........الخ)




23 - ماجد بن مضيان :

كتاب اشهر التسميات الهجريه تاليف فائز البدراني حوادث سنة 1321 هـ

"وتسمى عند اهل نجد :سنة ذبحة ابن جراد وذلك انه في شهر ذي القعده خرج الامام عبدالعزيز بسرية من الرياض وصبح حاميه لابن رشيد في فيضة السر وقتل رئيسها حسين بن جراد من بني تميم وكان مع ابن جراد نفر من بني سالم من حرب كبيرهم ماجد بن مضيان وذلك في يوم 26 ذي القعده ."


حوادث سنة 1327 هـ

"وفيها في صفر اغار الامام عبدالعزيز باتباعه على بعض عربان حرب ومنهم ابن مضيان وابن صميعر والوهوب وولد سليم وابن ربيق واخذ عليهم اموالا.


منقول من منتيدات قبيلة حرب

http://haaarb.com/vb/archive/index.php/t-688.html







بيرق عشيرة السادة الاشراف



آل صــــــــويـــــــط اليــــاســــــــــريــــــــة






ــــــــ


الشيخ مانع ابن صويط:
حنا صويطات على الحرب صبار
لمن  الحريب لحربنا شب ناره
نزمي كما تزمي شخانيب سنجار
وإلا كيفان الدبا  ياطا الزباره
وحنا هل الجمع مسبل ليا سار
حريبنا لازم يخلي المعـاره
وسيوفنا  قد عَذَّبت كل جبار
وجدودنا سيــد القبايل خياره


ايملي

lovu79@hotmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyassir.7olm.org
 
وثائق تاريخيه عن ال مضيان قبله حرب و معاركهم مع الصويط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاولى للســـادة الأشــراف الياسر الرســـمية :: ۩۞۩ :: امجاد وتاريخ السادة الأ شراف الياسر والقبائل الاخرى:: ۩۞۩ :: ال البيت في العالم-
انتقل الى: